كواليس جهوية

مكناس | إدانة رئيسي جماعة وموظفين بتهمة التزوير والاختلاس

مكناس. الأسبوع

    قررت غرفة الجنايات المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بفاس، إدانة رئيسي جماعة تولال سابقا، مع تخفيض العقوبة الحبسية لكل منهما إلى ثمانية أشهر.

وقضت الهيئة القضائية أيضا بتخفيض العقوبة الحبسية الصادرة في حق ثلاثة متهمين آخرين (موظف ومهندس الجماعة ومقاول) إلى أربعة أشهر حبسا نافذا مع الإبقاء على المقتضيات.

وتمت متابعة رئيسي الجماعة وبقية المتهمين بتهمة “أخذ منفعة من مشروع يتولى إدارته، وتبديد واختلاس أموال عامة، والتزوير في محرر رسمي، واستغلال النفوذ والمشاركة في تزوير محررات رسمية وفي تبديد أموال عامة، وجنحة صنع عن علم إقرارا يتضمن وقائع غير صحيحة”.

وكانت الهيئة القضائية بالغرفة الابتدائية قد حكمت على رئيس جماعة تولال المنتمي لحزب العدالة والتنمية، بسنة نافذة وغرامة ألف درهم، وأدانت الرئيس الثاني لنفس الجماعة، المنتمي لحزب الاستقلال، بسنة ونصف مع غرامة مالية، كما أدانت هيئة المحكمة المتهمين الآخرين في ملف القضية بنفس العقوبة الحبسية، فيما قضت بعدم مؤاخذة متهمين بذات الملف مما نسب إليهما من الأفعال المتعلقة بـ”تزوير وتسليم محرر رسمي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى