كواليس جهوية

سطات | اعتقال برلماني استحوذ على أزيد من 60 مليار سنتيم

سطات. الأسبوع

    تمكنت المصالح الأمنية التابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، من إيقاف برلماني عن دائرة إقليم سطات، ينتمي لحزب الاتحاد الدستوري، بعد صدور مذكرة وطنية في حقه.

وقامت عناصر الفرقة الوطنية مكونة من عشرين رجل أمن، من اقتحام ضيعة فلاحية للبرلماني بمنطقة أولاد سعيد نواحي المدينة، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، حيث تم توقيفه ونقله إلى مقر الفرقة بمدينة الدار البيضاء، للتحقيق معه في إطار الحراسة النظرية.

ويأتي توقيف البرلماني المشهور في مدينة سطات، بعد صدور مذكرة توقيف في حقه من قبل القيادة الجهوية للدرك الملكي، حيث قررت النيابة العامة المختصة إسناد المهمة إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، نظرا لخطورة الملف، في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله للسلطة، بعد أن تم توقيفه بناء على دعوى تنسب فيها للمعني تورطه في تزوير وثائق رسمية وضمانات مالية، واستعمالها في الحصول بشكل غير قانوني على قرض مالي فاق 60 مليار سنتيم.

وقد جاء تحريك الملف بعدما ظل مجمدا بسبب عدة تدخلات لتفادي اعتقال البرلماني، المتورط في ملفات أخرى تتعلق بالنصب على شركات صناعة قنينات الغاز، منها قضية تتعلق بإتلاف أزيد من مليون قنينة غاز كبدت الشركة المصنعة خسائر بملايين الدراهم.

وحسب بلاغ للمديرية العامة، فقد جرى توقيف المشتبه فيه بناء على شكاية تقدمت بها مؤسسة بنكية وطنية، تنسب فيها للمعني بالأمر تورطه في تزوير وثائق رسمية وضمانات مالية، واستعمالها في الحصول بشكل تدليسي على قرض مالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى