مختصرات شمالية

“مختصرات شمالية” لعدد 14 إلى 20 يناير 2022

مختصرات شمالية

» أقدمت سلطات تطوان، يوم الثلاثاء الماضي، على هدم معلمة أثرية عبارة عن أقدم مصبنة بمدينة تطوان يعود تاريخها لعهد الحماية الإسبانية، هذه البناية التي كان من المفروض على سلطات تطوان إصلاحها وتثمينها لتكون محجا ومزارا للسائحين والزوار، على اعتبار أن تطوان هي مدينة سياحية لغياب المعامل والمصانع التي تعمل على تقليص البطالة، إلا أن هذا القرار الذي أعدم أقدم مصبنة، ليس غريبا أن يساهم في تدمير وإقبار العديد من المعالم الأثرية من أجل إنشاء بنايات وإقامات سكنية بتواطؤ مع بعض الجهات(..).

__________________________

» بعد مقال “الأسبوع” حول غياب الأطباء بالعديد من المراكز الاستشفائية التابعة لإقليم شفشاون، تم أخيرا تعيين طبيب رئيسي للمستوصف الصحي بالجماعة الترابية متيوة قيادة الجبهة عمالة شفشاون، وفي انتظار تعميم هذه المبادرة على باقي المستوصفات التابعة لشفشاون، فإن العديد من الجماعات تعاني من غياب الأطباء والمعدات الطبية، كما توجد العديد من المستوصفات في حالة كارثية تستدعي التدخل العاجل لإصلاحها وإعادة فتحها في وجه المرضى.

________________________

» رغم أن الحدود مغلقة في وجه الجميع، إلا أن المخدرات لا تعترف بالحدود، حيث تم يوم الجمعة الماضية، إحباط عملية تهريب حوالي 30 ألف عقار من نوع “كلونازيبام” المخدر من سبتة كانت في اتجاه مدينة الفنيدق، عن طريق سباح مجهز بمحرك مائي للغوص، حيث استطاعت دورية الحرس المدني التصدي لهذه العملية .

__________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى