عين على الشرق

هل يعود هشام الصغير للسياسة من بوابة التنسيق الإقليمي لحزب “الحمامة” ؟

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    ذكرت مصادر خاصة من داخل التجمع الوطني للأحرار، أن الحزب سيشهد تغييرا في التنسيقية الإقليمية بإقليم وجدة، حيث من المنتظر انتهاء مهام محمد هوار كمنسق إقليمي للحزب خلال المؤتمر الإقليمي المقرر انعقاده يوم 23 يناير الحالي.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الصراع على منصب المنسق الإقليمي للحزب يكاد ينحصر بين هشام الصغير، المدعوم من طرف المنسق الجهوي للحزب محمد أوجار، ومن تكتل الحزب بإقليم الناظور وعلى رأسه عبد القادر سلامة، وبين محمد قايدي مستشار جماعة وجدة، منسق فرع سيدي زيان، والذي تدعمه بقية الفروع وأغلبية مناضلي الحزب، تضيف ذات المصادر.

وسبق لمحمد هوار، بعد الانتخابات أن استقال من رئاسة مولودية وجدة قبل أن يعود لترأس الفريق بعدما لم يترشح أي أحد للرئاسة، كما أشارت المصادر ذاتها، إلى أن قرار اليوم بمغادرته المسؤولية بالحزب، بدت ملامحها تظهر بعد الانتخابات، ولا سيما بعد إغلاقه للمقر الإقليمي بوجدة والذي كان يتكلف بمصاريفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى