كواليس جهوية

عمدة الدار البيضاء تقرر تحريك الشرطة الإدارية لفرض الصباغة الموحدة

الدار البيضاء. الأسبوع

    أصدرت عمدة مدينة الدار البيضاء، نبيلة الرميلي، قرارا يقضي بتفعيل دور الشرطة الإدارية وتنظيم دوريات وحملات لإلزام أصحاب العمارات والمحلات التجارية بطلاء واجهاتها وتنظيفها حفاظا على جمالية المدينة.

وفي هذا الإطار، راسلت العمدة عمال المقاطعات والرؤساء والسلطات المحلية، تدعوهم فيها إلى تحريك الشرطة الإدارية، قصد إجبار قاطني العمارات و”السانديك” على تنفيذ هذا القرار الجماعي وصباغة محلاتهم ومقار سكناهم مرة كل خمس سنوات.

وأكدت العمدة على ضرورة فرض صباغة واجهات العمارات السكنية والتجارية باللون الأبيض، ووقف الألوان العشوائية التي يقوم بها بعض المقاولين، وذلك للحفاظ على الخاصية التي تمتاز بها الدار البيضاء.

وحسب قرار العمدة، فإن الشرطة الإدارية أصبحت مسؤولة عن القيام بجولات وحملات لحث سكان العمارات والإقامات على ضرورة صباغة الواجهات، وذلك في إطار مهلة محددة ستمنح حسب كل مقاطعة.

ويأتي قرار العمدة ليخلق جدلا كبيرا في صفوف المواطنين الذين يعيشون ظروفا مادية صعبة، حيث أن الغالبية ليست لديها القدرة المالية في فترة الجائحة لتوفير السيولة المالية لصباغة العمارة السكنية والتي تتطلب مبالغ تفوق المليون سنتيم.

ومن المقرر أن يجد قرار العمدة صعوبة كبيرة لتنفيذه على أرض الواقع، خاصة من قبل السكان وبعض ممثلي “السانديك”، بسبب الخلافات التي تحصل بين السكان حول المساهمات المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى