أسرار العاصمة

“أسرار العاصمة” لعدد 07 إلى 13 يناير 2022

أسرار العاصمة

» في إطار اختصاصات وصلاحيات منتخبي الجماعة والمنصوص عليها في القانون الجماعي، لاسيما المادة المتعلقة باتخاذ التدابير اللازمة لحفظ صحة الرباطيين، كان عليهم توعية الناس بأهمية اللقاح الكامل وإعطاء المثل منهم بتعليق في مقرات الجامعة ومجلس العمالة والمقاطعات، نسخ من بطاقات جوازات تلقيحهم، لتبديد الإشاعات ولتحفيز المترددين في حماية أنفسهم قبل فوات الأوان، ولتأكيد اهتمامهم بالرباطيين.

__________________________

» في المشروع الملكي الذي حول الرباط إلى مدينة الأنوار، تقرر بأن يرتقي بحي المحيط إلى حي ثقافي بامتياز، يدعمه في وسطه تواجد أكبر مركب ثقافي في العاصمة، إلا أن الجماعة لم تنفذ تنزيل هذا القرار، بل جانبت الصواب عندما سمحت باستغلاله في شؤون لا علاقة لها بالثقافة، واليوم يتنافس الحي المجاور العكاري، وبمبادرة من المقاطعة، على أن يكون شريكا ثقافيا بتخصيص قاعتين للسينما للشؤون الثقافية هما: “سينما الحمراء” و”سينما الصحراء”.

________________________

» جوهرة القاعات السينمائية “زهوى” بحي اليوسفية، تكاد تفقد رونقها بسبب الإغلاق الذي شل أنشطتها منذ عقود، فيا ليت لو فكر منتخبو مقاطعة اليوسفية في الموضوع، لاستغلالها على وجه الكراء في التظاهرات الثقافية، دون أن ننسى أنه في حي التقدم توجد دار للثقافة وقاعة مغطاة، هما أيضا في عطلة دائمة.

________________________

» بينما جل الأحياء تتوفر على قاعاتها الثقافية والرياضية، يعاني حي المدينة العتيقة، أكبر حي في العاصمة، جراء حرمانه من مثل هذه القاعات.

حي بكثافة سكانية لا يضاهيه فيها أي حي، ومع ذلك لا يتوفر على أي مرفق ثقافي، بالرغم من وجود مدارس وثانويتين توقفت واحدة عن الدراسة، وكان من الممكن تحويلها مؤقتا إلى مقر للأنشطة الثقافية والرياضية لشباب الحي العتيق.

________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى