كواليس الأخبار

الريسوني يحذر من الاختراق الإسرائيلي بعد التطبيع

الرباط. الأسبوع

    قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحمد الريسوني ان العلاقات مع إسرائيل “لن تضيف للمغرب إلا الاختراق والتوريط وصناعة العملاء”.

واضاف: “علاقة المغرب مع العدو الصهيوني لم تعد كما قيل لنا قبل سنة، مجرد اعتراف بدولة الاغتصاب، مقابل اعتراف الرئاسة الأمريكية بسيادة المغرب على صحرائه، ولم تعد مجرد استئناف للعلاقات الدبلوماسية”.

واعتبر الريسوني ان هذا التطبيع لا يخدم مصلحة المغرب قائلا: “أما التسلح فكل دول العالم تعرض لنا ولغيرنا منتجاتها المتطورة ليل نهار، فالمغرب لا يعاني من حظر التسلح عليه، ولا من نقص في أصدقائه وحلفائه، فماذا سيضيف لنا العدو الصهيوني في هذه المجالات وغيرها، سوى الاختراق والتوريط وشراء الذمم وصناعة العملاء؟”.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى