كواليس جهوية

عمدة فاس ينقلب على الناخبين ويتمسك بصفقة شركة “الباركينغ”

فاس. الأسبوع

    أثار عمدة مدينة فاس الجديد عبدالسلام البقالي استياء لدى ساكنة العاصمة العلمية، بسبب تمسكه بملف شركة “باركينغ فاس”، التي جاء بها العمدة السابق ادريس الأزمي، وخلقت موجة من الاحتجاجات العارمة وتنسيقيات رافضة للأثمنة التي فرضتها على المواطنين من أجل ركن السيارات في الشوارع والأزقة، سواء امام منازلهم او امام المحلات التجارية.

تتمة المقال بعد الإعلان

ورغم ان أعضاء مجلس المدينة الحاليين بما فيهم مستشاري حزب الاحرار كانوا ضد تفويت صفقة شركة “الباركينغ”، وشاركوا بدورهم في احتجاجات مع الساكنة ضد الشروط المجحفة التي فرضتها الشركة على الساكنة، إلا انهم انقلبوا على المواقف السابقة وقرروا إعادة الشركة للواجهة من جديد ضد رغبة الناخبين.

ويظل السؤال لماذا يتمسك العمدة البقالي ببقاء شركة “الباركينغ” ضد رغبة الساكنة؟.

تتمة المقال بعد الإعلان

يذكر ان عمدة فاس الحالي تعرض للإيقاف من قبل وزير الصحة خالد أيت طالب، خلال سنة 2019 بناءا على تقرير للمديرية الجهوية للصحة بجهة فاس-مكناس، والذي رصد “اختلالات في التسيير” بمندوبية الصحة بإقليم صفرو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى