كواليس جهوية

الفقيه بن صالح | سخط عارم بعد بطء أشغال إعادة بناء قنطرة على وادي أم الربيع

غط الكبير. الفقيه بن صالح

    أبدى مجموعة من مستعملي الطريق الجهوية رقم 309، الرابطة بين سوق السبت والفقيه بن صالح، تذمرا كبيرا بسبب البطء الذي تسير به أشغال بناء قنطرة على وادي أم الربيع بالنقطة الكيلومترية 62+689 للطريق الجهوية رقم 309 (طريق سريع) تربط بين سوق السبت أولاد النمة والفقيه بن صالح.

تتمة المقال بعد الإعلان

إن الإسراع في تشييد هذه المنشأة الجديدة، من شأنه تسهيل حركة المرور بشكل سريع بدلا من القنطرة القديمة التي أصبحت تشكل خطرا كبيرا على مستعمليها، نظرا لضيقها، إذ أنها لا تستوعب شاحنتين أو حافلتين قادمتين من الاتجاهين، ونظرا لما تعرفه هذه القنطرة من حركة سير دؤوبة لمختلف أنواع السيارات والشاحنات والحافلات القادمة من جميع أنحاء المغرب، خصوصا وأن مدينتي الفقيه بن صالح وسوق السبت أولاد النمة، تتوفران على أكبر الأسواق الأسبوعية في المغرب، مما يشجع السائقين على استعمالها نظرا للقرب وباعتبارها الممر الوحيد لولوج هذه الأسواق والمدن الأخرى كخريبكة والدار البيضاء والرباط..

وأمام تأخر إنجاز المشروع، يتساءل عدد من السائقين عن الأسباب الحقيقية وراء تعثر الأشغال والتأخر في إخراج هذه القنطرة إلى حيز الوجود؟ وما هي المدة القانونية لإنجاز هذه المنشأة الفنية؟ وهي أسئلة من بين أخرى مطالب بالإجابة عنها جميع الشركاء المكلفين بالإنجاز، من وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ومجلس جهة بني ملال خنيفرة، والمجلس الإقليمي لبني ملال.

تتمة المقال بعد الإعلان

لنطرح في الأخير التساؤل: متى يتم القطع مع بطء أشغال إعادة بناء قنطرة وادي أم الربيع على الطريق الجهوية 309 الرابطة بين سوق السبت والفقيه بن صالح من أجل وضع حد لمعاناة السائقين ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى