عين على الشرق

ظاهرة غريبة تشهدها شوارع وجدة

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    أثارت ظاهرة سرقة بالوعات الصرف الصحي وبيعها في السوق القديمة بمدينة وجدة، غضب الساكنة، حيث نتج عن ذلك اختفاء عدد من أغطية البالوعات في عدد من المناطق من الشوارع الرئيسية، بعد سرقتها من طرف مجهولين، الأمر الذي أصبح يهدد سلامتهم الصحية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأفادت تصريحات لعدد من السكان، أن البالوعات تتحول بعد نزع أغطيتها، إلى فخاخ تصطاد ضحاياها من المسنين وضعاف البصر، الذين يسقطون داخلها، متسببة لهم في إصابات قد تكون بليغة، دون أن نغفل أن بعض شوارع وجدة تشهد انقطاع الإنارة العمومية، وهو أمر وارد في كثير من مناطق المدينة، حيث يصبح جميع المارة في خطر من راشدين وأطفال.

وأكد المتضررون، أن أغطية البالوعات تتم سرقتها ليلا من طرف بعض الأشخاص غير معروفين، لإعادة بيعها في السوق السوداء، لتجار الحديد مقابل أثمنة تتراوح بين 10 و15 درهما.

تتمة المقال بعد الإعلان

وطالبت الساكنة بضرورة تدخل السلطات لإنقاذهم من أزمة “البالوعات المفتوحة”، والضرب بيد من حديد على من سولت له نفسه أن يرتكب مثل هذه الأفعال التي تسيء إلى رونق شوارع عاصمة الشرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى