ثقــــــافة

ثقافة | أكادير تسلط الضوء على علاقات المغرب وإسرائيل

    في الدورة الثامنة عشر لمهرجان أكادير الدولي للسينما والهجرة، الذي تنظمه جمعية “المبادرة الثقافية” ما بين 13 و18 دجنبر المقبل، سيتم تسليط الضوء على توطيد العلاقات بين المغرب وإسرائيل، ومساهمة الفنون، من بينها السينما، في تعزيز الروابط الثقافية بين الدول.

وحسب بلاغ لرئيس مهرجان السينما والهجرة، إدريس مبارك، فإن “تكريم الثقافة اليهودية في المغرب وتسليط الضوء على مساهمة الثقافة والسينما في الشراكة بين المغرب وإسرائيل، هو أيضا وسيلة لخلق فضاء للحوار والوئام والتسامح بين الأجيال الحالية والصاعدة”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وبهذه المناسبة، سيتم تنظيم محاضرة بمشاركة سفير إسرائيل بالمغرب، ديفيد غوفرين كضيف شرف، يتم خلالها تسليط الضوء على تنوع ومتانة هذه العلاقة، ومناقشة سبل تعزيز التبادل الثقافي بين البلدين، والتي سيؤطرها الأستاذ الجامعي عبد الرحيم حيمد، ويشارك فيها كل من المخرج الفرنسي المغربي كمال هشكار، المعروف لدى الجمهور بفيلمه “تنغير القدس”، مديرة ومحافظة المتحف اليهودي المغربي بالدار البيضاء، زهور رحيحل، الكاتب العام للفيدرالية الفرنسية ليهود المغرب، سيمون حاييم سكيرا، مؤسس ومحافظ متحف الفن اليهودي المغربي ببروكسيل، بول داهان، مديرة الإنتاج ألكسندرا طهار، والمخرج الفرنسي باتريك أتالي.

كما سيتم ضمن فعاليات النسخة الثامنة عشر من هذه التظاهرة الثقافية، تنظيم معرضين فنيين يؤطرهما بول داهان، مؤسس ومحافظ متحف الفن اليهودي المغربي ببروكسيل.

تتمة المقال بعد الإعلان

وستكون للجمهور فرصة لزيارة هذين المعرضين اللذين يتناولان موضوعي “هجرة اليهود المغاربة” و”أحياء الملاح بالمغرب”، وهما ثمرة عمل دقيق من أرشيف التراث اليهودي المغربي خلال حقبة تميزت باندماج ثقافي مثالي وأسلوب عيش مشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى