كواليس جهوية

إنزكان | خلاف بين الإدارة وجمعية الآباء يهدد مستقبل التلاميذ

بوطيب الفيلالي. إنزكان

    خيمت أجواء التوتر خلال الأيام السابقة، على الأوضاع التربوية بالثانوية الإعدادية “المنفلوطي” المتواجدة بجماعة القليعة التابعة لعمالة إنزكان أيت ملول.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكدت مصادر محلية من داخل المؤسسة المذكورة، أن أعضاء من جمعية الأمهات والآباء تجاوزوا صلاحياتهم إلى حد التدخل في عمل الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة، وهو ما خلق توترا عانى منه الطاقم الإداري والتربوي بذات الإعدادية، ومن بين هاته التجاوزات، تؤكد مصادر موثوقة، تواجد عناصر من الجمعية بساحة المؤسسة وكل فضاءاتها وقت الدراسة رغم التنبيهات، هذا التوتر الذي بلغ ذروته عند حضور عشرات الأمهات قصد عقد اجتماع معهم دون سابق إخبار أو إعلام.

وحتى لا تتطور الأمور إلى ما لا تحمد عقباه، طالبت مصادرنا بتدخل السلطات من أجل احترام بنود المرسوم 2.20.475، الذي ينص على احترام الاختصاصات ويحدد مجالات اهتمام جمعيات الأمهات والآباء داخل المؤسسات التعليمية، كما طالبت بضرورة التأكد من عدم فقدان بعض منخرطي الجمعية للعضوية بسبب انتقال أو مغادرة أبنائهم للمؤسسة.. فهل تتدخل السلطات التربوية وغيرها محليا وإقليميا، من أجل حماية الثانوية الإعدادية وأطرها من كل ما من شأنه التأثير على سيرها التربوي والإداري ؟

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى