كواليس جهوية

ورزازات | الأطباء يخوضون إضرابا محليا للمطالبة بحق الانتقال

ورزازات. الأسبوع

    أكد الأطباء والطبيبات المتضررون من تجميد مقرر الانتقال على صعيد إقليمي ورزازات وزاكورة، تمسكهم بخوض إضراب بشكل أسبوعي، إلى حين الاستجابة لمطالبهم والحق في الانتقال.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقال المكتب الإقليمي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، أن هذا الإضراب يأتي بسبب تماطل الجهات الوصية على القطاع الصحي إقليميا وجهويا، في تنفيذ مقررات الانتقال التي توصل بها الأطباء المعنيون منذ سنتي 2018 و2019، بحجة عدم توفر الطبيب المعوض، وأيضا أمام امتناع الوزارة الوصية عن إيجاد حل.

وأكد الفرع النقابي، أن الأطباء والطبيبات في الجهة، سئموا من الوعود المتكررة لحل ملفهم المطلبي، وفقدوا الثقة في كل المسؤولين المحليين والجهويين، مضيفا أن “الأطباء المنتقلون مع وقف التنفيذ”، قرروا تنظيم وقفات احتجاجية بكل من المندوبية الإقليمية للصحة بورزازات وزاكورة، وخوض اعتصام بمستشفى “الدراق” بزاكورة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأوضح المكتب النقابي أن استمرار هذا الوضع وتبريرات الإدارة المعنية بحجج “واهية وغير منطقية”، مثل عزوف الأطباء عن التوظيف وإصلاح المنظومة المرتقب، والتوظيف التعاقدي الجماعاتي، يجعل الأطباء متمسكين بالإضراب الأسبوعي حتى تحقيق مطالبهم، مشيرا إلى تنفيذ مقررات الانتقال بالنسبة للأطباء في إقليمي ميدلت والراشيدية بدون شرط المعوض.

يذكر أن عددا كبيرا من الأطر الطبية على المستوى الوطني، يعانون من عدم تفعيل مقررات انتقالهم في إطار الحركات الانتقالية بأصنافها “الاعتيادية” و”الالتحاق بالزوج” و”المناطق النائية”، بحجة عدم توفر الطبيب المعوض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى