كواليس الأخبار

عصيد يسأل بن كيران: أين الإسلام ؟

الرباط. الأسبوع

    تساءل أحمد عصيد، الناشط الأمازيغي، ما إذا كان حزب العدالة والتنمية فعلا قد فرط في المرجعية الإسلامية في الخمس سنوات الأخيرة مما أدى إلى هزيمته، فهل معناه أنه كان ملتزما بها قبل ذلك؟ وذلك بعدما صرح بن كيران أن سبب فشل حزب العدالة والتنمية هو تفريطه في المرجعية الإسلامية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتساءل عصيد أيضا: “ما هي السياسات التي أقرها الحزب ووقع عليها انطلاقا من التزام أعضائه بنصوص الدين الإسلامي، هل هي الزيادة في نسبة الديون الخارجية أم المس بصندوق التقاعد أم الغدر بالمتعاقدين أم تحرير أسعار المحروقات وتمرير قوانين غير دستورية أم عبر ارتفاع نسبة الرشوة والفساد بثماني مرات؟.”

وانتقد عصيد السياسات الخطيرة واللاشعبية التي نهجها بن كيران وأغرقت البلد في الديون وتركت ملفات ما زال لهيبها يُصلي الدولة والمواطنين حتى الآن، دون الحديث عن الانحرافات الفردية التي لا تهم المغاربة.

تتمة المقال بعد الإعلان

تعليق واحد

  1. بنكيران متملق و عميل المخزن علنية و عبر كم من مرة بأنه يساعد الملك فقط و ما هو إلا رئيس المحكومة و لم نعرف لا أصله هل هو بربري أو أمازيغي أما العثماني البربري ( الأمازيغي ) مثالي أو نموذجي في نظر عصيد الذي ينتظر التعقيب على أي تصريح يذكر العروبة و الإسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى