ثقــــــافة

ثقافة | تلاقح الثقافات في العرائش

    نظمت جمعية “لوكوس” للسياحة المستدامة، النسخة العاشرة من مهرجان العرائش الدولي لتلاقح الثقافات، الذي انطلق يوم 17 نونبر وسيستمر إلى غاية يوم 21 نونبر 2021.

ووفق ما ذكرته الجمعية المحتضنة في بلاغ لها، فإن إطلاق النسخة العاشرة من مهرجان العرائش الدولي لتلاقح الثقافات، التي تنظم تحت شعار: “نحن العرائش نحن الصداقة”، يؤكد استمرارية أحد أعرق المهرجانات على مستوى إقليم العرائش.

تتمة المقال بعد الإعلان

وستختلف فقرات برنامج هذه النسخة بين الحضوري والافتراضي، بعروض فنية وندوات علمية ولقاءات ثقافية عن بعد، تماشيا مع التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية المعمول بها بسبب جائحة “كوفيد 19″، يوضح المصدر.

ويجري بالمناسبة تنظيم عرض فني عبارة عن عمل مشترك بين فنانين مغاربة وإسبان تقدمه مجموعة الموسيقى الصوفية للفنانين بيدرو بورويسو ونور كاميراطا وفيرجينيا جويل، رفقة مجموعة عشاق الطرب التابعة للمعهد الموسيقي بالعرائش والتي يترأسها الفنان أحمد الدراوي، وذلك ببهو المركز الثقافي بالعرائش، ويحتفي العمل الفني المشترك بتعايش الثقافات الثلاث الذي شهدته العرائش لقرون ومازالت تشهده إلى اليوم بين أبناء الديانات الثلاث: مسلمين ويهود ومسيحيين.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكد بلاغ الجمعية، أن اختيار مهرجان تلاقح الثقافات هذه السنة لشعار “نحن العرائش نحن الصداقة”، يأتي في ظروف يعمل المغرب فيها على توسيع قاعدة الصداقات والتضامن والتعاون مع الشعوب المختلفة، اتسعت لتشمل في السنين الأخيرة بشكل بارز، دول أوروبا الشرقية وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية، والرغبة في تعميق التقارب الثقافي والفني على أسس روحية صوفية تعكسها الترانيم والتراتيل والرقصات والتعبيرات الجسدية، وأشكال مستوحاة من الموسيقى الروحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى