ثقــــــافة

ثقافة | الرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي

    خلال ندوة صحفية مشتركة عقدها المدير العام لمنظمة الإيسيسكو مع وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، عقب مباحثات أجرياها بمقر الوزارة بالرباط، أعلن المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، سالم بن محمد المالك، عن اختيار مدينة الرباط “عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022″، موضحا أن هذا الإعلان “يضعنا أمام تحد كبير، لكي تظهر هذه المدينة الواعدة، مدينة الأنوار والمعرفة، كما يجب أن تكون، أي عاصمة ثقافية لدول العالم الإسلامي”، وأضاف: “هذا شيء بسيط لرد الدين لهذه المدينة العتيقة التي تحتضن مقر منظمة الإيسيسكو”، مشيرا إلى وجود برامج متعددة تقوم المنظمة بإعدادها مع الوزارة، حيث سيكون لقاء تشاوري يوم 22 نونبر الجاري، لوضع الخطوط العريضة لبرامج الاحتفال بالرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي.

كما اعتبر المهدي بنسعيد، أن اختيار مدينة الرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022، علاوة على اختيارها عاصمة للثقافة الإفريقية برسم 2020-2021، سيساهم في إحياء الأنشطة الثقافية في المدينة بصفة خاصة، والمملكة بصفة عامة، لاسيما بعد تباطؤ الأنشطة الثقافية خلال السنتين الماضيتين بسبب جائحة “كورونا”.

تتمة المقال بعد الإعلان

‫2 تعليقات

  1. فاس التي تستحق العاصمة الإسلامية هذا الإقصاء لأنها كانت العاصمة المغربية قبل دخول فرنسا اللعينة بإتفاقية الحماية المشؤومة التي أسست أو جعلت من الرباط عاصمة و جمعت فيها الخونة و العملاء لتمديد الإستعمار ليومنا هذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى