ثقــــــافة

ثقافة | غضب “فايسبوكي” على وزير الثقافة بنسعيد بسبب نقل معرض الكتاب للرباط

    أثار نقل معرض الكتاب إلى الرباط، جدلا كبيرا وسط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حيث خرج العديد منهم بتدوينات يعربون من خلالها عن قلقهم من القرار المفاجئ لوزير الثقافة، المهدي بنسعيد، مؤكدين أن الدار البيضاء تتوفر على مجموعة من الفضاءات التي بإمكانها احتضان المعرض عكس الرباط، حيث تساءل أحد الناشطين “الفايسبوكيين” عن الإمكانيات اللوجستيكية والفنادق التي تتوفر عليها الرباط لتنظيم واحتضان تظاهرة كبرى بحجم معرض الكتاب، قائلا في تعليقه: “معرض الكتاب 2022 في الرباط، هل أخذ السيد الوزير بعين الاعتبار لوجستيك وفنادق الرباط وقدرتهما على ضمان حسن التنظيم؟”، إلا أن الوزير أرجع سبب نقل معرض الكتاب الدولي إلى الرباط، لعاملين: أولهما، اختيار الرباط عاصمة إفريقية ثقافية لسنة 2022، وثانيا، لكون الفضاء الذي يخصص للمعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء، تحول إلى مستشفى ميداني لاستقبال وإيواء مرضى “كوفيد 19”.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى