عين على الشمال

جهة الشمال | تصفية تركة رؤساء الجماعات السابقين.. أولوية الرؤساء الجدد

الأسبوع. زهير البوحاطي

    يسارع العديد من رؤساء الجماعات بجهة الشمال، هذه الأيام، إلى التصويت على ميزانية الجماعات عبر دورات متتالية، وذلك من أجل اقتناء مجموعة من المعدات لاستبدال القديمة، وذلك لتصفية تركة الرؤساء السابقين.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقد قام بعض الرؤساء بإدراج موضوع بيع سيارات الجماعات في نقطة الدورات، من أجل اقتناء أخرى جديدة تتماشى مع سياسة المكاتب الجديدة لهذه الجماعات، خصوصا منها القروية، وذلك ليتمتع هؤلاء المنتخبون الجدد بوسائل نقل جديدة ومريحة.

هذه الجماعات التي اعتمدت مجموعة من التحويلات في الميزانية خلال الدورة الاستثنائية الأخيرة، خصصت بعضا من هذه التحويلات لشراء سيارات جديدة لرئاسة الجماعات، والبعض الآخر منها لعقد وإبرام اتفاقية ودعم بعد الجمعيات والأندية المقربة من هؤلاء المنتخبين، وذلك كمكافأة لها على دعم الحملات الانتخابية الأخيرة.

تتمة المقال بعد الإعلان

ورغم أن العديد من الجماعات بجهة الشمال تفتقد للبنية التحتية وسيارات الإسعاف والنقل المدرسي، حيث كان هذا من أولويات هؤلاء الرؤساء من أجل تدشين مرحلة جديدة تزخر بمشاريع ذات طابع تنموي اجتماعي تندرج في إطار برامج فك العزلة وتهييء المسالك الطرقية والاستعداد لفصل الشتاء الذي يحول العديد من الجماعات إلى مناطق معزولة بسبب الفيضانات كما هو الحال خلال الأشهر القليلة الماضية، لكن المسؤولين عن بعض الجماعات، فضلوا تصفية تركة الرؤساء السابقين، كما أن البعض الآخر فضل اقتناء معدات جديدة من أجل تجهيز مكاتبهم حتى يتسنى لهم الاشتغال في ظروف أفضل، ولو على حساب ميزانية الجماعة.

وتظل المشاريع التنموية والبنية التحتية هي آخر شيء يفكر فيه هؤلاء المنتخبين، في انتظار أن تجود عليهم جهة معينة كالمجالس الإقليمية أو المجالس الجهوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى