جهات

إدارة السجون تطلق قافلة وطنية حول الصحراء

العيون. الأسبوع

    في خطوة استحسنها نزلاء مختلف السجون المغربية، وفي جرأة قل نظيرها من الصحراوي، المعتقل السياسي سابقا، ورجل الداخلية صالح التامك، الذي يتولى قيادة المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، استطاعت “القافلة الوطنية حول الصحراء المغربية” المؤطرة تحت شعار: “القضية الوطنية انتماء واعتزاز”، والتي جابت المغرب من شرقه إلى جنوبه، جعل السجناء يعبرون عن تقديرهم لهذه الخطوة التي عرفتها جنبات السجن المحلي بالعيون.

ولأول مرة تفتح إدارة السجون أبوابها لمناقشة مواضيع وطنية سياسية وحقوقية بمشاركة نزلاء المؤسسات السجنية، وخاصة بالعيون، التي نزل فيها أعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بثقلهم، حيث وصف القيادي العائد من جبهة البوليساريو، سلامة لبيهي، ما تقوم به جبهة البوليساريو، بـ”العمل خارج السياق”، وأن “الصحراويين يتعرضون لمختلف أصناف الترهيب والتعذيب”، فيما ركز كل من محمد سالك بونعاج وطالب بويا ماء العينين وبوبكر الحمداني، على فلسفة النموذج التنموي الذي تعرفه المنطقة، وهو القادر على أن يجعل من

تتمة المقال بعد الإعلان

الصحراء المغربية قطب جذب للمستثمرين وتشغيل الشباب، مما سيمنح الدعم الدولي للقضية الوطنية وجهود المملكة المغربية في تنمية الأقاليم الجنوبية.

وشدد مسؤول بالسجن المحلي في العيون، على دور القافلة الوطنية حول الصحراء المغربية وما حققته من نتائج في رسالة وأمانة من المؤسسة تجاه وطنها في الدفاع عن ثوابته ومقدساته وعلى رأسها القضية الوطنية، مضيفا أن الإدارة العامة للسجون وإعادة الإدماج، شريك أساسي مثلها مثل جميع المؤسسات الوطنية التي تدافع عن مقدسات البلاد وعلى رأسها الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى