كواليس جهوية

مكناس | تزايد عدد المشردين والمختلين في شوارع المدينة

مكناس. الأسبوع

    تعرف مدينة مكناس انتشار كبير خلال الفترة الأخيرة، لعدد من المختلين والمشردين في الشوارع الرئيسية وغيرها وسط المدينة، مما خلف استياء لدى المواطنين الذين استنكروا تزايد هذه الظاهرة في غياب الجهات المسؤولة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وعبر العديد من الفاعلين الجمعويين عن استيائهم من ارتفاع عدد المختلين عقليا والمشردين وسط المدينة، في غياب أي تدخل من السلطات المحلية للحد من تزايدهم وسط الشوارع، مبرزين ان سبب الارتفاع يعود بالأساس الى تهجيرهم من المدن المجاورة، وغياب مراكز الإيواء وضعف الطاقة الاستيعابية للتكفل بهم بمستشفى مولاي اسماعيل.

وأكد النشطاء ان هذه الظاهرة تتطلب مقاربة فعالية من قبل السلطات والمصالح التابعة لوزارة التضامن والأسرة، قصد توفير الرعاية اللازمة لهم عوض تركهم مشردين في شوارع المدينة يفترشون العراء.

تتمة المقال بعد الإعلان

ودعا الفاعلون لتوفير مراكز جديدة أمام المشردين والمرضى النفسيين، لأن تزايدهم وسط المدينة يشكل خطرا على سلامة المواطنين والأطفال الصغار خاصة ان الغالبية منهم يلجؤون الى العنف في بعض الأحياء.

وأصبحت ساكنة مكناس مجبرة على التعايش مع المختلين والمشردين الذين ارتفع عددهم في الأيام الأخيرة، خاصة ان بعضهم يتجولون أحيانا بدون ملابس في الشوارع وامام الطرقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى