كواليس جهوية

مجموعة “إنصاف القنيطرة” تنتقد الرباح وتقدم مذكرة للمجلس الجديد

القنيطرة. الأسبوع

    قدمت مجموعة “إنصاف القنيطرة” الخطوط العريضة للمذكرة المطلبية الموجهة الى رئيس جماعة القنيطرة الجديد، عقب انتخابات 8 شتنبر التي أطاحت بالرئيس الجماعي السابق عزيز رباح.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقال أعضاء المبادرة إن المذكرة تعكس تطلعات وانتظارات الساكنة من المكتب الجماعي الجديد برئاسة أنس البوعناني، وذلك للنهوض بأوضاع المدينة ووضع برامج تنموية تصب في مصلحة الساكنة، خاصة بعدما عبر تحالف الأحزاب المشكلة للمجلس الجماعي عن رغبته في اصلاح الاختلالات التي حصلت في عهد المجلس السابق.

وصرح محمد أبويريكة عضو مجموعة “انصاف القنيطرة” ان مجموعة من الأطر والهيئات المدنية الفاعلة في المدينة، قامت بصياغة مذكرة تعد أرضية تضم العديد من الاقتراحات ساهم بها العديد من الغيورين، في إطار تفعيل الأدوار الدستورية والتنظيمية للمجتمع المدني في اطار الديمقراطية التشاركية لرسم السياسات العمومية، وبلورة الاقتراحات والمساهمة في برامج المجلس الحالي للجماعة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكد ان المذكرة جاءت لتوضيح العديد من الاختلالات في مجموعة من القطاعات التي حصلت في المجلس السابق، من خلال المشاركة بمقترحات مهمة في سياق الدينامية والتنمية المحلية والاقتصادية والثقافية والرياضية. متمنيا المشاركة الفعالة في صناعة مستقبل مدينة القنيطرة.

ودعت مبادرة “إنصاف القنيطرة” المنتخبين وأعضاء المجلس الجماعي المنتخب، الى “التحلي بروح المسوؤلية العالية والمواطنة الصادقة واستحضار المصلحة العليا للجماعة وساكنتها، والعمل على تلبية الحاجيات الضرورية والمشروعة للمواطنين والمواطنات في تنمية مستدامة اقتصادية واجتماعية حقيقية وقادرة على التنزيل السليم للمخطط الاستراتيجي للمدينة التي تم التوقيع على برامجه الكبرى والطموحة بحضور جلالة الملك محمد السادس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى