الأسبوع الرياضي

رياضة | الجامعة ترد الاعتبار للإطار الوطني الشاب زكرياء عبوب

    بعد انتظار طويل، وفك الارتباط بمدير المنتخبات الوطنية، الويلزي أوشن، الذي لم يقم بأي شيء يذكر رغم حصوله على الضوء الأخضر من طرف جامعة كرة القدم، للاشتغال بكل أريحية واختيار الأطر الوطنية والأجنبية التي يراها صالحة، وبعد فشله الكبير في تدبير هذه المهمة، قامت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، برئاسة فوزي لقجع، بإحداث تغييرات جذرية في كل الفئات، حيث اعتمدت وبشكل كبير على الأطر الوطنية، كهشام الدميعي ومولود مذكر…

لكن الشيء الأهم والمضيء في هذه العملية، هي إعادة الاعتبار للاعب الدولي السابق والإطار الوطني الشاب، زكرياء عبوب، الذي قام بمجهود كبير وتمكن من تكوين منتخب وطني لأقل من 17 سنة، واستطاع أن يتأهل وبعد غياب طويل، إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم التي احتضنتها موريتانيا، حيث تمكنت هذه المجموعة الموهوبة من التأهل إلى الدور الثاني، بل كان بإمكانها الذهاب بعيدا لولا سوء الحظ، وإقصائها بالضربات الترجيحية ضد تونس.

تتمة المقال بعد الإعلان

الإطار الوطني زكرياء عبوب، نال احترام وتقدير الجمهور المغربي، الذي نوه كثيرا بعمله، لكن بعض أعداء النجاح المحيطين بالإدارة التقنية، حاولوا جاهدين إبعاده ظلما وعدوانا، إلا أن فوزي لقجع أصر على بقائه ومنحه فرصة جديدة، لخلق جيل من اللاعبين الشباب، حيث أصبح مشرفا على منتخب أقل من 20 سنة.

حظ سعيد لزكرياء في مهامه الجديدة.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى