عين على الشرق

احتجاجات متواصلة على وضعية المستشفى الإقليمي ببوعرفة

عين على الشرق

الأسبوع. زوجال بلقاسم

 

تتمة المقال بعد الإعلان

    نظمت الجامعة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ببوعرفة، اعتصاما جزئيا الأسبوع الماضي، بمصلحة الولادة بالمستشفى الإقليمي بالمدينة، حسب ما أعلنت عنه في بلاغ لها.

ووفق البلاغ ذاته، فإن أسباب تنفيذ هذا الاعتصام، تعود إلى تجاهل المسؤول الأول لمطالب الشغيلة والمواطنين على حد سواء، فالقطاع أصبح يتسم بالتردي وضعف الخدمات وغياب الجودة، ناهيك عن التضييق على الحريات النقابية وعلى كل من اختار الاصطفاف إلى جانب المواطن والاحتجاج على الوضع الكارثي.

تتمة المقال بعد الإعلان

من جهتهم، قال مسؤولون نقابيون: إن دلالات الاعتصام بمصلحة الولادة رمزية، فمصلحة الولادة تعاني من خصاص مهول في الموارد البشرية، إذ لا يتوفر الإقليم سوى على اختصاصي واحد في الولادة (سابقا ثلاثة اختصاصيين)، ويطرح غيابه أحيانا مشاكل لا حصر لها، إذ يتم نقل حالات الولادة إلى مستشفيات بعيدة عن الإقليم، معلنين عن تضامنهم مع الأطر التي شاركت في الوقفة الأولى وتعرضت للانتقام، ناهيك عن تبذير المال العام وصرف ميزانيات ضخمة لتزيين الواجهة.

وأضاف المتحدثون أن هذه المعارك التي أصبحت تخاض من طرف الإطارات النقابية حول الحق في الصحة، أصبحت تجد لها صدى لدى المواطن، فالنقابات تحتج للدفاع عن مصالح منخرطيها المادية والمعنوية، إذ تطالب بتحسين أوضاع العاملين بقطاع الصحة، كما أن المشاكل الحقيقية للمواطن حاضرة ضمن مطالب النقابة، لأن النهوض بقطاع الصحة رهين بجودة الخدمات وضمان حق المواطن في العلاج وتحسين أوضاع وظروف العاملين بالقطاع.

تجدر الإشارة إلى أن جريدة “الأسبوع” سبق لها أن تطرقت لموضوع الصحة بالمدينة، دون نسيان أن مدينة بوعرفة وباقي المدن المجاورة، تعاني من المشكل نفسه، بل وباقي مشاكل القطاعات الاجتماعية التي تشهدها المدينة، كالتعليم والسكن والنقل وغياب القدرة الشرائية لدى ساكنة المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى