منوعات

منوعات | سميرة سعيد تعترف بإجرائها للكثير من عمليات التجميل وتكشف عن صدمتها من ابنها

    صرحت الديفا سميرة سعيد، أن جائحة “كورونا” حرمتها من زيارة بلدها المغرب طيلة السنتين الماضيتين، معربة خلال استضافتها في برنامج “أبلة فاهيتا”، عن اشتياقها للوطن بالرغم من عدم شعورها بالغربة في مصر حيث تقيم منذ سنوات.

كما تحدثت سميرة عن الارتباط وقالت أنها لا تنوي الزواج مجددا، وأضافت: “أنا لا أبحث عن العرسان، استكفيت منهم”، أما عن التجميل، فقد أكدت الديفا أنها أجرت العديد من عمليات التجميل، قائلة: “لا أخجل من هذا، فأي امرأة من حقها أن تجري عملية تجميل وتحصل على الثقة في أي شيء تخجل منه فعليها أن تغيره”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وعندما تخللت الحلقة فقرة تقوم فيها “أبلة فاهيتا” بطرح مجموعة من الأسئلة على سميرة تخص ابنها شادي، ونفس هذه الأسئلة كان يرد عليها هذا الأخير ولكن عن بعد، عبرت سميرة سعيد عن صدمتها بعد سماعها لأجوبة ابنها، والتي كانت كلها مخالفة لتوقعاتها، حيث كشف لها عن أسرار كان يخفيها عنها لعدة سنوات، من قبيل أنه كان يزور توقيعها، ويسافر دون علمها، ويقيم حفلات في منزلها في فترة غيابها، ويسرق سيارتها في بعض الأحيان، والعديد من الأمور التي لم تكن سميرة تتوقع أن يقوم شادي بها.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى