كواليس جهوية

الرعي الجائر ينغص حياة الساكنة بإقليم تيزنيت

عبد الرزاق شاكر. تيزنيت

    توجهت هيئة جمعوية بجماعة أربعاء الساحل بإقليم تيزنيت، بشكاية إلى عامل الإقليم، تشتكي فيها من الاعتداءات المتكررة التي طالت أملاك الساكنة بذات الجماعة من طرف قطعان أغنام تعود ملكيتها لرعاة رحل.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقالت الشكاية الموقعة من طرف عدة جمعيات تتوفر “الأسبوع” على نسخة منها: “إن الرعاة الرحل عاثوا خرابا وفسادا، وألحقوا أضرارا فادحة بمغروسات ومحاصيل زراعية تعود ملكيتها للسكان المحليين، وأثاروا الرعب والخوف وعدم الاطمئنان في نفوس ساكنة المنطقة التي أضحت تتعرض بشكل يومي للاستفزازات والشتيمة من طرف ممتهني الرعي الجائر”.

والتمست الساكنة المتضررة من عامل الإقليم، “أخذ الموضوع بالجدية المطلوبة، عبر التدخل العاجل للحد من هذه الممارسات الخارجة عن القانون”، معلنة في الوقت نفسه “استعدادها التام لخوض جميع الأشكال النضالية من أجل صون كرامتها واسترداد حقوقها”.

تتمة المقال بعد الإعلان

يشار إلى أن إقليم تيزنيت، وتحديدا جماعة أربعاء الساحل، عاش السنة الماضية على وقع مواجهات خطيرة بين الرعاة والساكنة، بسبب هجوم مجموعات الرحل على المغروسات الفلاحية وما كبده الأمر من خسائر فادحة للملاك الأصليين، استدعت تدخل القوات العمومية لفض الصراع، وانتهت بقرار مغادرة الرحل للمنطقة وتعويض المتضررين، وذلك كخلاصة للاجتماعات العديدة التي ترأستها السلطات الإقليمية بحضور تمثيليات عن جميع الأطراف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى