كواليس جهوية

مراكش | محاكمة برلماني بسبب “جناية التزوير” بعدما نال البراءة

مراكش. الأسبوع

    فتحت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش ملف المستشار البرلماني عبد الرحيم الكامل، المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة والرئيس السابق لجماعة واحة سيدي ابراهيم، من أجل جناية “التزوير في محرر رسمي واستعماله”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتأتي متابعة البرلماني في هذه القضية بعد توصل النيابة العامة بشكاية من شخص، يدعي انه اشترى سنة 1991 وبشراكة مع المشتكى به، قطعة أرضية مساحتها هكتارين بدوار “أولاد بلعكيد” بجماعة واحة سيدي ابراهيم شمال مراكش، وظلا يتصرفان فيها بشراكة، قبل ان يتفاجأ بقيام شريكه البرلماني رئيس جماعة “سيدي ابراهيم” بتجزئة القطعة الأرضية الى بقع أرضية “بشكل عشوائي” وتفويتها الى عدة أشخاص دون علمه.

وسبق لقاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف ان قام ببحث في الملف، حيث أمر في شهر أبريل 2018 بإحالة البرلماني المتهم على غرفة الجنايات الابتدائية، بعدما خلص من خلال التحقيق والبحث الذي أجراه ان المشتكى به قام بجناية “التزوير في محرر رسمي واستعماله”، والمنصوص على عقوبتهما في الفصلين 351 و 356 من القانون الجنائي.

تتمة المقال بعد الإعلان

للإشارة فقد نال البرلماني البراءة في غرفة الجنايات الابتدائية من التهمة الموجهة إليه، إلا ان النيابة العامة والطرف المشتكي تقدما بالطعن في الحكم الابتدائي.

تعليق واحد

  1. للاسف لهاد السبب يثم التنافس على المقاعد البرلمانية. كما قال محمد الجم في احدى ثمتلياته .غادا تولي عند الحضانة. ندير لي بغيت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى