عين على الشرق

وجدة | مزورو الشهادات المتعلقة بالكشف عن “كوفيد 19” يسقطون تباعا

وجدة. زوجال بلقاسم

    ازداد عدد المتورطين في ملف تزوير الشواهد المتعلقة بالكشف عن فيروس “كوفيد 19″، والذي تم تفجيره مؤخرا بمستشفى الفارابي بوجدة، حيث ارتفع عددهم إلى 12 شخصا من بينهم 3 أطباء وممرض وطالبة بالطب، إضافة إلى وسطاء كانوا يتولون مهمة استقطاب الأشخاص الراغبين في الحصول على فحوصات مزورة قصد الاستعانة بها أثناء سفرهم إلى الخارج.

تتمة المقال بعد الإعلان

ووفق ما صرح به بوبكر سبيك، الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للأمن ومراقبة التراب الوطني، خلال تصريح إعلامي، فـ”من خلال التحليل الجنائي لهذا الملف، نكون قد انتقلنا من الحالات الفردية المعزولة إلى العمل المنظم، والدليل على ذلك، المبالغ المالية المهمة التي تم حجزها والتي تجاوزت 100 مليون سنتيم، إضافة إلى العشرات من الوثائق المزورة”، وأضاف خلال معرض حديثه، أن “من شأن هذا العمل الدنيء أن يقوض المجهود الكبير الذي قامت به الدولة لمكافحة الجائحة، وينسف كل النجاحات التي حققتها بهذا الخصوص”.

وجدير بالذكر أن المصالح الأمنية المختصة، كانت قد وجهت ضربة موجعة للوبي الفساد المتخصص في تزوير شواهد PCR بمستشفى الفارابي بوجدة الأسبوع الماضي.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى