جهات

حزب الاستقلال يكتسح الانتخابات في الصحراء

العيون. الأسبوع

    أكد حزب الاستقلال سيطرته على الخريطة الانتخابية في الأقاليم الجنوبية للمملكة، بعدما حقق مرشحوه العديد من المقاعد البرلمانية في الجهات الثلاث، حيث أسفرت النتائج التشريعية بجهة العيون الساقية الحمراء، عن فوز حمدي ولد الرشيد، القيادي في حزب الاستقلال، بينما حل محمد سالم الجماني، المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة في المركز الثاني، وجاء محمد عياش عن التجمع الوطني للأحرار في المركز الثالث.

وفي جهة الداخلة وادي الذهب، تمكن الاستقلالي الخطاط ينجا، من الفوز بمقعد برلماني، يليه مبارك حمية عن حزب الأحرار، بينما فاز كل من عبد الفتاح أهل المكي عن الاستقلال، ومحمد لمين حرمة الله عن الأحرار بدائرة أوسرد.

تتمة المقال بعد الإعلان

وفي جهة كلميم واد نون، تمكن الاستقلالي عبد الرحيم بوعيدة من الظفر بمقعد برلماني، وأيضا محمد الصباري عن حزب الأصالة والمعاصرة.

وسجلت ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة أعلى مشاركة على الصعيد الوطني مقارنة مع بقية الجهات في المملكة، حيث بلغت نسبة المشاركة في جهة العيون الساقية الحمراء 67 في المائة، وجهة الداخلة وادي الذهب 58.30 في المائة، و63.76 بالمائة في جهة كلميم واد نون، الشيء الذي يؤكد تمسك ساكنة الأقاليم بمغربيتهم وانخراطهم في تطوير مسار الديمقراطية وتعزيز المكتسبات.

وأكدت ساكنة الأقاليم الجنوبية تشبثها بالوحدة الوطنية وحرصها الشديد على توجيه رسالة للمجتمع الدولي، مفادها أن الساكنة قررت مصيرها واختارت ممثليها لتدبير الشؤون المحلية، لتضع حدا للمغالطات التي يتم الترويج لها من قبل خصوم الوحدة الترابية.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى