جهات

رحيل خالد الركيبي رئيس الجمعية المغربية للدعم الطبي

    فقدت الصحراء يوم الثلاثاء الأخير، أحد أعيانها وأعمدتها في المجالين الطبي والجمعوي، وأحد رجالاتها المشهود لهم بالكفاءة والإخلاص في العمل والروح الوطنية العالية، خالد الركيبي الذي وافته المنية بأحد مستشفيات الرباط بعد معاناته مع المرض، وهو رئيس الجمعية المغربية للدعم الطبي، التي تدير شؤون مركز تصفية الدم التابع للمركز الاستشفائي الجهوي بالعيون، ورئيس الفيدرالية المغربية لمساعدة جمعيات القصور الكلوي وزرع الأعضاء، والموظف السامي الذي شغل مهاما رئيسية في رئاسة الحكومة والوزارة المكلفة بتنمية الأقاليم الصحراوية إلى جانب خليهن ولد الرشيد، كما شغل الراحل منصب مدير للتنمية بوكالة الجنوب، وتجمعه علاقات جد طيبة بالمشهد الإعلامي، وخاصة المرحوم مولاي مصطفى العلوي، مدير جريدة “الأسبوع” وهو أيضا سياسي منحدر من قبائل شرفاء الركيبات.

رحيل خالد الركيبي المفاجئ، خلف صدمة كبيرة لدى أسرته الصغيرة والكبيرة، وفي نفوس محبيه ومعارفه وزملائه في العمل الطبي والجمعوي والتطوعي، فقد كان رحمه الله نموذجا يحتذى به، وكان دائما متواجدا في مختلف القافلات الطبية التي تستهدف المناطق النائية والأسر الفقيرة.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر والسلوان.

تتمة المقال بعد الإعلان

إنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى