أسرار العاصمة

“أسرار العاصمة” لعدد 29 يوليوز إلى 01 شتنبر 2021

أسرار العاصمة

» رحم الله الوطني المقاوم محمد مجيد وكان رئيسا للجامعة الوطنية لكرة المضرب، وقد خلد للتاريخ حكمة بليغة عندما سئل عن رأيه في الأحزاب، فأجاب بحسه السياسي وعقيدته الدينية: “أنا لا أثق إلا في 60 حزبا”، يعني الكتاب المقدس القرآن الكريم، أسكن الله فسيح جناته فقيدنا الغالي.

تتمة المقال بعد الإعلان

__________________________

» لا نعلم برامج الأحزاب الانتخابية والعالم يستعد بعد الجائحة التي فاجأته وشلت حركاته.. باتخاذ احتياطات وتدابير جديدة في تدبير شؤون مواطنيه بالذكاء الاصطناعي في عدة مجالات، منها الصحة والتعليم والزراعة والوظائف والسيارات وقطع غيارها ووقودها… إلخ.. فهل تُفقّهنا الأحزاب في حملاتها الانتخابية باقتراحاتها في الموضوع ؟

تتمة المقال بعد الإعلان

________________________

» يذكر التاريخ الرباطي، أن أول مسؤول جماعي استقال من منصبه الرفيع (النائب الأول للرئيس) هو المرحوم النقابي محمد جازوليت، بعد 6 أشهر من انتخابه بتاريخ يونيو 1983، والسبب في تلك الاستقالة، هو تطفل نائب للرئيس أدنى منه، على اختصاصه، وكان في ذلك الوقت يمارس الرئاسة بالنيابة، فلم يهتم بامتيازات المنصب من تعويضات وسيارة، بل اهتم بكرامته الوطنية وهو من روادها في الرباط، رحمه الله.

________________________

» نتذكر “مهرجان الرباط” الذي ابتدعه مجلس العمالة في التسعينات، وكاد أن يحجز به مكانه في “العالمية”، ويا ليت لو كان في ذلك الوقت المسرح الكبير الحالي، المنتظر افتتاحه قريبا والمشرف جدا، لاحتضان تظاهرة في مستوى “مهرجان الرباط”.. لعله يعود مع المجلس المرتقب الذي ينتخبه فقط المنتخبون.  

________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى