كواليس الأخبار

المغاربة “يسخطون” على طارق رمضان

الرباط. الأسبوع

    شن نشطاء مغاربة في مواقع التواصل الاجتماعي، هجوما على السويسري طارق رمضان، بعدما نشر تدوينة في صفحته الرسمية وصف خلالها المغرب بـ”الدولة المارقة”، كونها تتحمل المسؤولية فيما يتعلق بملف “بيغاسوس”، حسب زعمه.

تتمة المقال بعد الإعلان

واعتبر النشطاء المغاربة أن طارق رمضان المتهم بجرائم التحرش والاغتصاب، فقد البوصلة بعدما تراجعت شعبيته بسبب متابعته في ملفات أخلاقية تتعلق بالاستغلال الجنسي للنساء، بعد استقطابهن من الجانب الدعوي والديني.

واعتبر هؤلاء النشطاء أن خرجة طارق رمضان ضد المغرب، هي محاولة للقفز والظهور أمام الإعلام الفرنسي بوجه مختلف، بعدما أصبح منبوذا من قبل الصحف الفرنسية بعد اعترافه بارتكاب جرائم الاستغلال الجنسي في حق نساء فرنسيات.

تتمة المقال بعد الإعلان

وانتقدت الناشطة الحقوقية لبنى جود، تدوينة رمضان وكتبت: “حين يتكالب مجرم مغتصب على بلاد الشرفاء، فالجواب هو تذكيره بماضيه الأسود الإجرامي المريض”.

بدوره، انتقد مصطفى شنديد، الإمام المغربي المقيم في الدانمارك، خرجة رمضان، وكتب في حسابه “الفايسبوكي”: “لو كنت مكان رمضان لصمت عن الكلام مائة عام، ولتوقفت عن الحلم بإيجاد قطيع آخر ساذج لتصديق بهلواناتي الجديدة”.

تعليق واحد

  1. Une raison de plus de ne plus donner de l’importance ou bien le respect à n’importe qui normalement un violeur il faut le mettre dans ca juste place un criminel sadique et ca place devant les tribunaux pour rendre des comptes de ces crimes làches

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى