أسرار العاصمة

“أسرار العاصمة” لعدد 15 إلى 28 يوليوز 2021

أسرار العاصمة

» نتمنى أن ترتقي الحملات الانتخابية المقبلة هنا في العاصمة إلى التقيد بتحسين المداخيل ورقمنة الجبايات بالخصوص “المشهورة” بالوسخ اليدوي، وإيجاد حلول لترشيد الأجور والتعويضات والامتيازات لأعضاء وموظفي المجالس، وتكلف حوالي 60 مليارا بينما مجلس واحد يعترف بـ: 26 مليارا واجبة على المهنيين و20 مليارا على خدماته.. فكم يتحصل منها؟ وما هي مردودية نفقات 60 مليارا؟ ومن المسؤول عن غرامات أخطاء المجالس وتقدر بالملايير سنويا ؟

تتمة المقال بعد الإعلان

__________________________

» ينتظر الرباطيون خطاب العرش يوم 30 من هذا الشهر، وجرت العادة أن يشارك فيه الشعب في كل شؤونه ما تحقق منها وما هو مبرمج في السنة الموالية، وكان أول خطاب للعرش بتاريخ 18 نونبر 1933، وتمعنوا في هذه الفقرة منه: ((يسرني أن أراكم مجتمعين حول عرش سلطانكم الذي يقدر تعلقكم بأهدابه وإخلاصكم لسدته الشريفة، كما تعلمون ما نكنه لرعايانا من المحبة المتفانية وتصميمنا على أن نبذل النفس والنفيس في سبيل رقي البلاد ومصلحة العباد)) وتغمد الله برحمته ملوكنا المجاهدين.

تتمة المقال بعد الإعلان

________________________

» ستجد الأحزاب نفسها في حرج وهي التي تتواصل مع الناخبين منذ الانتخابات الماضية، وتجهل تطور عقلياتهم الذكية التي “لدغت” بالتسويفات الانتخابية وبالخطابات الجوفاء التي “قتلت” في داخلهم الثقة بسبب كل ما يصدر منها.. اللهم إلا إذا كان الجديد بالالتزام كتابة بتطبيق حلول للمشاكل المحلية في: الشغل، وإصلاح منظومة الضرائب والجبايات وربطها بالرقمنة، وخلق سياحة داخلية حقيقية، وإدارة جماعية مواطنة منتجة، والابتعاد عن التطفل على ما هو خارج أهدافها.

________________________

» من المشاكل التي ستبرز في مدة “الحاكمين المنتخبين” خلال انتدابهم لمدة 6 سنوات المقبلة، تخلي أوروبا عن تصنيع سيارات “ديازيل” في سنة 2025.. ودون شك على المدى المتوسط، ستتبعها التي تتحرك بالبنزين.. فما هي الحلول التي ستقترحها الحملات الانتخابية هنا في الرباط، أم أنها ستقتصر على تبادل السب واللعن والتخوين والفساد بين الذين فقدوا بريقهم في العاصمة الثقافية ؟  

________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى