كواليس الأخبار

شبكات تختطف المغاربة الراغبين في الهجرة عبر ليبيا

والشبكات الحقوقية تدخل على الخط..

الرباط. الأسبوع

    حذرت الشبكة الوطنية لحقوق الإنسان، الشباب المغربي من السفر إلى ليبيا قصد الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، مشيرة إلى وجود عصابات منظمة تقوم بعملية الخطف وسجن الراغبين في الهجرة وتعريضهم للتعذيب والضرب.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأوضحت الشبكة الحقوقية أن هذه الميليشيات والعصابات تقوم بتصوير فيديوهات للشباب، يتوسلون فيها لإطلاق سراحهم، وذلك بهدف إرسالها إلى عائلاتهم من أجل الحصول على مبالغ مالية قبل إطلاق سراحهم.

وطالبت الشبكة الحقوقية الجهات الأمنية ووزارة الخارجية، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الليبية، لإنقاذ هؤلاء الضحايا من أيدي العصابات وشبكات الاتجار بالبشر، التي تقوم بانتهاكات حقوقية في حق المهاجرين غير الشرعيين.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأشارت الشبكة إلى أنها تعتزم التواصل مع مؤسسة دولية حقوقية، تنشط في العمل الإنساني والخيري، من أجل تقديم المساعدة القانونية لهؤلاء المهاجرين، وإنقاذهم وإعادتهم إلى أهلهم وذويهم.

وأكدت الأمانة العامة للشبكة الحقوقية، استعدادها للقيام بدورها في إطار القانون، وتقديم المساعدة القانونية للمهاجرين الذين يعانون ظروفا صعبة في ليبيا، قصد تسوية أوضاعهم وإعادتهم إلى وطنهم.

وسبق للسلطات المغربية أن قامت منذ عامين، بعملية ترحيل المغاربة المهاجرين في ليبيا، الذين كانوا محتجزين في مخيمات الاعتقال التابعة للميليشيات، حيث قامت بإنقاذ المئات من مخيمات الاعتقال الليبية بعدما تحققت من هوياتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى