كواليس صحراوية

أسرة أحمد رحال تشكر الملك

العيون. الأسبوع

    ثمنت أسرة الفقيد أحمد رحال، أحد رموز الصحراء الكبار والمعتقل السياسي السابق والأديب والشاعر، الذي توفي بمدينة مراكش حيث كان يخضع للعلاج، (ثمنت) عاليا برقية التعزية التي بعثها الملك محمد السادس إلى عائلة الفقيد أحمد رحال، قدمها والي جهة العيون الساقية الحمراء، مرفوقا بعدد من الشخصيات الأمنية والعسكرية والمدنية، وكذا رؤساء المجالس المنتخبة، حيث قدم عبد السلام بيكرات والوفد المرافق له تعازيهم الحارة إلى عائلة الراحل، معبرين عن أصدق مشاعر المواساة إثر هذا المصاب الجلل، بعد أن فقد عموم المغاربة رجلا عاش بخصال الوطنية الصادقة والدفاع المستميت عن الوحدة الترابية للبلاد، والتمسك بأهداب العرش العلوي المجيد، وبفقدانه، فقد التراث الصحراوي أحد أعمدته وأبرز المدافعين عنه، كما فقدت الأقاليم الجنوبية عامة، مكتبة وصرحا ثقافيا وتاريخيا، وهامة حقوقية.

تتمة المقال بعد الإعلان

للإشارة، فقد كان الفقيد عضوا بالمجلس الملكي الاستشاري الخاص بشؤون الصحراء.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى