الأسبوع الرياضي

رياضة | الحارس الزنيتي.. قمة النبل والأخلاق الحميدة

    أبان ابن العاصمة العلمية فاس، الحارس الرجاوي أنس الزنيتي، عن معدنه النفيس، وسمو أخلاقه، أثناء مراسيم تسليم الكأس، حيث ظهر وهو يحمل قميص الرقم 5، لعميد الفريق محسن متولي، الغائب عن هذه النهاية.

هذه البادرة الطيبة من الزنيتي، تعتبر رسالة واضحة منه ومن جميع اللاعبين الذين يكنون كل الود والاحترام لعميدهم محسن متولي، الذي حرم من هذه النهاية، بعد أن تم إبعاده من طرف المدرب التونسي لسعد الشابي.

تتمة المقال بعد الإعلان

محسن متولي ابن مدرسة الرجاء، ضحى بالعديد من الامتيازات التي كان يتمتع بها في الخليج، وعاد إلى فريقه الأم، الذي كان يمر من ظروف صعبة، حيث ساعده على الفوز ببطولة الموسم الأخير التي غابت عنه قرابة 8 سنوات، كما كان من بين صناع هذه الملحمة الإفريقية التي أوصلت الرجاء إلى نهائي “الكاف”، علاوة على تألقه الكبير في منافسات كأس العرب.

نتمنى أن يتجاوز هذا المدرب كل خلافاته مع العديد من اللاعبين من بينهم العميد متولي، الذي حرم من تلك اللحظات التاريخية التي عاشها زملاؤه وهم يرفعون كأس “الكاف”، ليعوضها إن شاء الله، في نهائي كأس العرب للأندية التي سيلعبها فريق الرجاء في الشهر القادم ضد اتحاد جدة، وهي فرصة كبيرة لهذا اللاعب المتميز.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى