عين على الرياضة

رياضة | الإقصاء والتهميش يقودان بطلة أولمبية إلى مغادرة أرض الوطن

الأسبوع. زوجال قاسم

    قررت البطلة المغربية فاطمة الزهراء أبو فارس مغادرة أرض الوطن، لاستكمال مشوارها في رياضة التايكواندو بعد تعرضها للإقصاء والتهميش من طرف الجامعة الوصية.

تتمة المقال بعد الإعلان

ونشرت أبو فارس تدوينة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، عبرت من خلالها عن فخرها بتمثيل علم المغرب، وتتويجاتها السابقة في مسابقات وطنية وعربية ودولية، وفي مقدمتها الظفر بالذهب في دورة الالعاب الأولمبية للشباب سنة 2018، بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، وهي الميدالية الذهبية الوحيدة للبعثة المغربية.

وأضافت فاطمة الزهراء بأنها تستعد لخوض تجربة جديدة في وجهة جديدة، دون ذكر التفاصيل، ويأتي هذا القرار بعد بضعة اسابيع من تصريحها برغبتها في تغيير الجنسية الرياضية، في حال استمرار تجاهلها.

تتمة المقال بعد الإعلان

ويشار أن الإدارة التقنية الوطنية استبعدت أبو فارس من قائمة النخبة الوطنية المشاركة في تصفيات اولمبياد طوكيو 2020، مبررة ذلك بكون البطلة الأولمبية مصابة، غير أن اللاعبة قدمت تقارير طبية تثبت زيف الرواية، ولم تقابل بأي رد فعل جدي من طرف الجامعة، وتجدد الاستبعاد خلال بطولة إفريقيا للتايكواندو بالسنغال خلال يونيو المنصرم.

تعليق واحد

  1. C’est honteux a ces responsables irresponsables qui gèrent les affaires du sport national comme leurs fonds de commerces familiales espérant ils vont rendre des comptes et démissionner le plus rapidement possible le Maroc est plus grand que vôtres personnes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى