كواليس جهوية

مكناس | اعتقال موظفين بالجماعة وتطورات قد تطيح بأسماء مقربة من بوانو

مكناس. الأسبوع

    شهدت مدينة مكناس مؤخرا متابعة مجموعة من الموظفين بالجماعة الحضرية ومدير المصالح ومقاول كان مستشارا جماعيا قبل أن يطاله قرار العزل.

تتمة المقال بعد الإعلان

وقد تم استدعاء الموظفين الخمسة من قبل الفرقة القضائية الجهوية للاستماع إليهم، قبل إحالتهم على الوكيل العام المكلف بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بفاس.

وحسب مصادر مطلعة، فقد قرر الوكيل العام متابعة الموظفين والمقاول في حالة اعتقال، بعد تورطهم بتهم تتعلق باختلاسات واختلالات رصدتها لجن تفتيش في مبالغ مالية وصلت 200 مليون سنتيم.

تتمة المقال بعد الإعلان

وجاءت هذه الاعتقالات بناء على نتائج التحقيق القضائي الذي أجري مع موظف توفي بالسجن، تم اعتقاله في السنة الماضية بتهمة اختلاس أموال عمومية من جماعة مكناس، بحيث من المرتقب أن تعرف هذه القضية تطورات أخرى وأن تطيح بأسماء بارزة بمدينة مكناس.

ومن المرتقب أن يتم تعميق البحث مع موظفين كبار في جماعة مكناس والاستماع إلى مستشارين ومنتخبين، وخاصة بعدما طالب زوجة الموظف الموقوف الأول بفتح الملف، والتحقيق مع كافة الموظفين، متهمة رئيس الجماعة عبد الله بوانو، بحماية المقربين منه في قسم الموارد المالية.

وسبق لرئيس المجلس الحضري عبد الله بوانو، أن أصدر قرارا بإعفاء أربعة موظفين جماعيين من بينهم موظفة، يعملون بقسم الموارد الجبائية، بعدما رصدت لجن التفتيش العامة مجموعة من الخروقات المالية وسوء التدبير.

وتعرف الجماعة الحضرية لمكناس العديد من القضايا المثيرة، والتي جعلت الساكنة تتساءل هل نجح المجلس الجماعي الحالي خلال ولايته، خاصة بعدما تفجرت قضية تفويت مركبات ومنشآت لشركة خاصة، وقيام بعض المستشارين بتدخلات لأجل توظيف أبنائهم في شركة مكلفة بالتدبير المفوض، وتورط موظفين في مصالح الجبايات في اختلاسات مالية.

تعليق واحد

  1. Avant tout il faut poser la question si la justice fait son travail, je le répète encore milles fois….L ORIGINE DE TOUS LES PROBLÈMES AU C EST LA JUSTICE…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى