عين على الشرق

الملياردير الصغير يقود “ميركاتو” الانتقال السياسي بجهة الشرق

من حزب "الجرار" إلى حزب "الحمامة"..

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    عرف حزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشرق، هجرة جماعية لأعضائه إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، بعدما فتح الملياردير هشام الصغير، باب الانتقال إلى حزب “الحمامة” سابقا، لتتوالى الاستقالات واحدة تلو الأخرى داخل “الجرار”.

وكان آخر الملتحقين بشكل رسمي، بصفوف “الحمامة” بجهة الشرق، مصطفى توتو، البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة جرادة، وذلك بعد تطور الخلافات داخل حزب “التراكتور”، وتم هذا الالتحاق في حضرة محمد أوجار، وزير العدل السابق، والمنسق الجهوي للحزب بجهة الشرق، إلى جانب هشام الصغير.

ويعتبر هشام الصغير، رئيس مجلس عمالة وجدة أنجاد، والقيادي السابق في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة، الملتحق حديثا بحزب التجمع الوطني الأحرار، قائد الهجرة الجماعية لرؤساء الجماعات بجهة الشرق من أحزاب الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي والاستقلال والاتحاد الدستوري، إلى جانب مجموعة من الأعيان ورجال الأعمال نحو حزب “الحمامة”.

وجدير بالذكر، أن عددا من منتخبي الناظور باسم حزب الأصالة والمعاصرة، التحقوا أيضا بسفينة التجمع الوطني للأحرار، ليكون بذلك حزب “الحمامة” قد استقطب أغلب المنتخبين الكبار لـ”البام” في الشرق، وأكمل صفوفه بمصطفى توتو، الذي كان إلى عهد قريب يوصف بالمقرب جدا من “حاج البام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى