كواليس صحراوية

تقرير سري يطيح بمسؤول كبير في إقليم طانطان

طانطان. الأسبوع

    أياما قليلة على تعيين عبد اللطيف الشاذلي في منصب عامل إقليم طانطان خلفا للمتوفى الحسن عبد الخالقي، حتى نزل قرار إعفاء الكاتب العام لعمالة إقليم طانطان مصطفى جاد، من مهامه، وتعيين باشا المدينة، أحمد حساين الصنهاجي خلفا له، نتيجة تقرير “سري” من العامل الجديد، سرّع بقدوم لجنة تابعة للمفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية، والمعروفة اختصار بـ”IGAT”، لمدينة طانطان، للوقوف على الاختلالات التي عرفتها بعض مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم، والتي قد تكون من بين أهم الأسباب وراء قرارات الداخلية، على الرغم من أن مصطفى جاد معروف بجديته.

تعليق واحد

  1. يجب تعميم هذه المنهجية المحاسباتية والحكامة الجيدة والبناءة على جميع المؤسسات والمرافق المكلفة بلورة البرامج التنموية والمعذرة….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى