أصداء سوسية

“أصداء سوسية” لعدد 03 إلى 09 يونيو 2021

أصداء سوسية

» أصبح الخروج من المنزل ليلا بحي السلام بأكادير مغامرة لا يقدم عليها إلا الأشداء أو من حتمت عليهم الظروف ذلك، وخاصة بزنقة 390، حيث يسجل السكان حكايات أبطالها مدمنو المخدرات ومدججون بالأسلحة البيضاء، مستغلين عدم دخول الجهاز الأمني إلى هذه الدروب ليلا، تاركا الحرية التامة للمجرمين ومدمني المخدرات يجوبون المكان طولا وعرضا محدثين ضوضاء للساكنة، وغالبا ما تتم مشاجرات بسبب أو بدون سبب، لذلك، فقد حان الوقت لتعزيز الأمن في المنطقة وتنصيب قائد شجاع، ليترأس حملاتهم ضد الإجرام الذي استأسد بالحي المذكور.
__________________________
» نجت جهة سوس ماسة مؤخرا، من مجزرة رهيبة، وذلك بعد إبطال مخططات إرهابية خطيرة، حسب مصادر محلية، قالت أن الأبحاث التي باشرتها عناصر “البسيج” مع المشتبه في انتمائهما لـ”داعش”، أسفرت عن كشف مخططات وسيناريوهات إرهابية، تنوعت بين وضع السموم بمقابض السيارات، والاغتيال بالاستعانة بسواطير وسيوف، وإضرام النار في ضيعات فلاحية، وكذا استعمال متفجرات واستهداف السياح وعناصر الأمن والجيش وقادة سياسيين وسرقة الأسلحة النارية، وحدد الموقوفان (أ. ن) و(ي. ب)، اللذان ألقي عليهما القبض، يوم الثلاثاء الماضي، بأيت ملول وجماعة أولاد برحيل ضواحي تارودانت، رقعة جغرافية أولية لتنفيذ مجمل عملياتهما الإجرامية، بجهة سوس ماسة، وخاصة أكادير، مركزها الاقتصادي والسياحي.
________________________
» “واش مابغيتوش تقضاو”.. هذه هي العبارة التي يواجه بها الوافدون لمقر دار الشباب بإنزكان للتلقيح ضد فيروس “كورونا”، وهي عبارة صدرت عن أحدهم هناك وهو ينفث دخان سيجارته في وجوههم غير مبال بما يسببه لهم من ضرر، متحديا في نفس الوقت القوانين والإجراءات والتدابير الصحية.
__________________________
» صفق المحامون ومرتفقو المحكمة الابتدائية بإنزكان، للمسؤول بالمحكمة، الذي دأب منذ تعيينه على تنظيم زيارات مفاجئة لبعض المكاتب، لمراقبة سير أداء الموظفين، وخصوصا من يقضي أوقات عمله في التنقل بين المكاتب كعمل يقومون به(..)، والمتغيبين منهم خاصة أولئك الذين يتغيبون يوم الجمعة ليجمعوه بعطلة نهاية الأسبوع، وكانت هذه إشارة قوية على أن الرجل فعلا عاقد العزم على القيام بواجبه والسهر على احترام وتطبيق القوانين الإدارية(..).
________________________
» يتواجد دجال معروف بدجله لدى الخاص والعام في إنزكان وقد سبق لـ”الأسبوع” أن تطرقت إليه في عدد سابق، حيث تقصده العديد من النساء والعوانس، اللواتي يؤمن بخزعبلاته، وكم من سيدة ذهبت ضحية هذا المشعوذ الذي لا يعرف حتى تلاوة “التشهد”.. إذن، فالسلطات المحلية مطالبة بالتحرك   لمحاربة هذه الظاهرة، خصوصا بعد أن بدأت تنتشر في أماكن أخرى بالمدينة.
________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى