أسرار العاصمة

“أسرار العاصمة” لعدد 27 ماي إلى 02 يونيو 2021

أسرار العاصمة

» أثار انتباهنا مبلغ مرصود لاستهلاك الماء في ميزانية أصغر مقاطعة مساحة، بـ 220 مليونا، مقاطعة فقدت رتبتها الأولى في عدة مجالات وتدحرجت إلى المرتبة 3 من أصل 5 مقاطعات، إلا أنها وبقدرة قادر، استعادت صفها الأول ولكن في استهلاك الماء وارتفاع نفقاته، علما أنها هي الأضعف من حيث المناطق الخضراء.
__________________________
» إضافة إلى الأزمة الخانقة التي خنقت الكادحين وهم بالملايين من الأجراء والعاطلين والخدماتيين والمتقاعدين، انضافت معاناة الزيادة في السومة الكرائية لمحلات السكنى والتجارة، والتي يفرضها قانون الأكرية كل 3 سنوات، وفئات عريضة من المكترين أفقرتهم الجائحة وخنقتهم المعاناة، فأين المفر، هل إلى المحاكم وصوائرها، أم إلى قرار يؤجل تلك الزيادة إلى ما بعد “كورونا” ومخلفاتها ؟
________________________
» في بوقرون، الحي الذي حافظ على أصالته ويتزود منه الرباطيون بالخضر والفواكه، فيطلب الزبون من التاجر “كيلو تشين”.. وهذا يذكرنا بزيادة الرباط في إنتاج أجود الحوامض في المملكة، من برتقال وماندرين بدون نوى هو “تشين” ومعناها “الصين” موطنه، نذكر بأن العاصمة كانت تنتج 620 ألف طن سنة 1973 من هذا النوع الممتاز من الحوامض، قبل هجوم الإسمنت على أراضي “تشين” بمقاطعة السويسي رئة العاصمة.
________________________
» الخيرية الممولة من الرباطيين بالرغم من وجودها بتراب عمالة أخرى وجماعة غنية بفلاحتها وبيئتها الساحرة وطقسها الصحي، حتى أنها لو تحولت إلى فندق 5 نجوم لقضاء عطلة الأسبوع مع المساكين، لما تردد الرباطيون في مشاركتهم هذا النعيم، بخدمات راقية حتى أن صيانة البناية تكلف كل سنة 20 مليونا داخل قرية، أما الدواء والتدليك والتغذية وسيارات الفسحة والأنترنيت فهي بالمجان، ومع ذلك يهرب منها النزلاء.  
________________________

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى