كواليس جهوية

المحمدية | نزع ملكية أراضي من أسر وحرمانها من مشروع سكني

المحمدية. الأسبوع

    عبرت ساكنة دوار حرودات أولاد سيدي علي بعين حرودة، عن غضبها من نزع ملكية أزيد من ألفي هكتار، وعدم استفادتهم من مشروع مدينة زناتة على غرار أغلبية سكان المنطقة.

وتشتكي الساكنة من الظلم والإقصاء من إعادة الإيواء بمشروع زناتة، بعد أن تم نزع ملكيتهم بثمن يتراوح ما بين 150و400 درهم وحرمانهم من الاستفادة من القطب السكني، الذي من المفروض أن يستفيدوا منه مثل بقية ساكنة الدواوير الأخرى التي تم إدراجها ضمن برنامج الاستفادة.

ويسود خوف لدى المئات من الأسر القاطنة في دوار حرودات أولاد سيدي علي بن عزوز، بعد أن أصبحت المنطقة تحت نفوذ وتصرف بعض الشركات، الشيء الذي دفعها إلى توجيه شكايات إلى الجهات المسؤولة والسلطات، مطالبة بإنصافهم وتمكينهم من الاستفادة من مشروع زناتة المرتقب إنجازه من قبل شركة تهيئة زناتة، على غرار 9 آلاف أسرة المستفيدة من مشروع إعادة الإسكان.

وتعيش ساكنة دوار “حرودات” على صفيح ساخن، بسبب حرمانهم من حقهم في السكن في إطار مشروع إعادة الإيواء ضمن مشروع زناتة، الذي يهدف للقضاء على البناء العشوائي ودور الصفيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى