كواليس الأخبار

الرباح يحاول طي ملف كارثة بيئية بتقديم معطيات عامة

محاولة التستر على فضيحة مطرح "أم عزة"

الرباط. الأسبوع

    كشفت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة عن سبب تلوث نهر أبي رقراق بين الرباط وسلا، قائلةأن”السبب الرئيسي وراء تلوث النهر يتلخص في كميات الأمطار المهمة التي عرفتها بلادنا مؤخرا، والتي حملت معها مختلف أنواع التلوث، كالمياه العادمة لمدينة سلا الجديدة، ومقذوفات محطة المياه العادمة بعين العودة، وعصارة المطرح المراقب عبر الروافد المتعددة لنهر أبي رقراق”.

وأوضح الوزير عزيز الرباح خلال مداخلته بمجلس النواب،أن الوزارة قامت بتشكيل لجنة تقنية مختلطة تحت إشراف ولاية الرباط وسلا والقنيطرة، للوقوف على مصدر التلوث ومعاينة الوضع البيئي للنهر.

وشهد نهر أبي رقراق في شهر فبراير الماضي، كارثة بيئية غيرت لون مياهه التي تحولت للسواد، وأصبحت منبعا للروائح الكريهة تؤرق ساكنة العاصمة وبعض أحياء مدينة سلا، وسجل على الوزير الرباح سكوته إزاء هذه الكارثة، علما أن الجزء الأكبر للكارثة مرتبط بكارثة أخرى هي “كارثة مطرح أم عزة للنفايات”، غير أن الموضوع بقي مسكوتا عنه إلى حدود اليوم أو في انتظار كارثة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى