كواليس صحراوية

رحلة البحث عن مبعوث أممي متواصلة

عبد الله جداد. الأسبوع

    أكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، “ستيفان دوجاريك”، أن الأمين العام الأممي “أنطونيو غوتيريس”، يواصل بذل جهوده من أجل تعيين مبعوث جديد إلى الصحراء.

دوجاريك، وفي تعليقه عن سؤال بخصوص وجود مأزق في اختيار مبعوث خاص والذي كان واضحا من خلال الجلسة الأخيرة لمجلس الأمن، أشار إلى أن غوتيريس ليس متشائما ولا متفائلا بهذا الخصوص، لكنه مصمم على ذلك ويواصل جهوده في هذا الصدد، لافتا إلى أن البحث عن شخصية لتولي هذا المنصب، ليست بالمهمة السهلة.

وكان المغرب قد أكد على لسان ممثله الدائم بالأمم المتحدة، السفير عمر هلال، أنه وافق بشكل فوري على مقترحات الأمين العام للأمم المتحدة بشأن تعيين مبعوث شخصي للصحراء، والمتمثل في رئيس الوزراء الروماني السابق، بيتري رومان، في دجنبر 2020، ووزير الشؤون الخارجية البرتغالي لويس أمادو لاحقا.

وأشار هلال في رسالة موجهة إلى أعضاء مجلس الأمن الأممي، أن المغرب ومن خلال ردوده الإيجابية والجادة على هذه المقترحات، يجدد التأكيد على التزامه بدعم الجهود الحصرية للأمم المتحدة لحل هذا النزاع، في المقابل تواصل الجزائر والبوليساريو عرقلة العملية السياسية للأمم المتحدة، ففي أقل من ثلاثة أشهر، رفضتا الاقتراحين بتعيين بيتري رومان ولويس أمادو، وذلك ما يشكل خرقا صارخا للقرار رقم 2548 الذي دعا إلى تعيين “مبعوث شخصي جديد في أقرب الآجال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى