كواليس صحراوية

“توني بلينكن” يفضح أكاذيب وزير خارجية الجزائر بخصوص ملف الصحراء

الأسبوع. إسحاق الخاطبي

    بعد أن نشر صبري بوقدوم، وزير خارجية الجزائر تغريدة كاذبة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يتبجح فيها باتصاله الهاتفي مع نظيره الأمريكي حول قضية الصحراء، وهو الموضوع الذي لم يكن في صلب المحادثات حسب ما أظهرته تغريدة لتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي، حيث وضح هذا الأخير من خلال تغريدته تفاصيل المكالمة التي جمعته بنظيره الجزائري، و التي تبين من خلالها أن مضمون المكالمة بعيد كل البعد عن ما ادعاه الوزير الجزائري كونه أجرى حديث عن النزاع الإقليمي بخصوص قضية الصحراء، وهو ما اعتبره عدد من المتتبعين للشأن السياسي بأنه رد أمريكي بطريقة غير مباشرة و دبلوماسية عالية فضحت ادعاءات الجانب الجزائري بكل وضوح أمام العالم.

والظاهر أن الجزائر لا تكل ولا تمل من الفصائح و الأكاذيب، لكن هذه المرة تمادت في فعلتها وجاءها الرد سريعا و بطريقة دبلوماسية و راقية، بعد أن فطنت المخابرات الأمريكية للعبة القدرة التي ينهجها جنرالات العسكر، حيث يسعون من وراء تلك الممارسات التي أكل عليها الدهر و شرب إلى تصفية حسابات سياسية ضيقة على حساب مصالح دول أخرى و خلق جو مشحون بين المغرب و حلفائه، كما سبق و فعلت من قبل مع فرنسا و إسبانيا.

تتمة المقال بعد الإعلان

‫2 تعليقات

  1. Le régime Harkis ramassés il n’est plus crédible c’est la raison pour laquelle Personne ne le croit même leur propre peuple il ne reste plus qu’il dégage c’est son propre peuple qu’il le demande

  2. .الحكام في الجزائر فقدوا البوصلة وارتبكوا بسبب العوامل الداخلية الخطيرة والحراك الشعبي والخصاص البالغ في المواد الغذائية الأساسية وانهيار الاقتصاد والدينار وخارجيا فشلهم الدبلوماسي على جميع الأصعدة وبدأوا يستغلون ولو بالكذب المطلق حتى يحولوا اهتمام الشعب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى