ثقــــــافة

ثقافة | النادي السينمائي بالمؤسسات التعليمية في ندوة دولية

    تفعيلا لاتفاقية الشراكة والتعاون التي تم توقيعها بفاس يوم الجمعة 9 أبريل 2021، في حفل اختتام الدورة 19 للمهرجان الوطني للفيلم التربوي، من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس (الجهة المنظمة للمهرجان المذكور)، والجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب (جواسم)، تنظم المؤسستان ندوة دولية رقمية بعنوان: “النادي السينمائي بالمؤسسات التعليمية.. الواقع والآفاق”، وذلك ليلة الجمعة 30 أبريل ابتداء من التاسعة والنصف ليلا.

ونظرا لما للنادي السينمائي من أثر إيجابي على المنظومة التعليمية، فقد بادرت وزارة التربية الوطنية المغربية إلى إحداث أندية سينمائية بالمؤسسات التعليمية، حيث نصت المذكرة رقم 91 الصادرة بتاريخ فاتح فبراير 2000، على تأسيس أندية سينمائية بالمؤسسات التعليمية الثانوية، من أجل صقل الذوق الفني للتلميذ وتنمية حسه النقدي، وتربيته على الحوار والتفاعل والعمل الجماعي، وكذا إدماج الثقافة السينمائية في الحياة المدرسية، واستثمار المادة الفيلمية في تدريس بعض فقرات المقررات الدراسية.

كما شجعت وزارة التربية الوطنية على تنظيم مهرجان وطني سنوي للفيلم التربوي، كتتويج لأنشطة النوادي السينمائية المدرسية، وتعتبر أكاديمية فاس مكناس، الجهة المؤسسة والحاضنة لهذا المهرجان، الذي نظمت دورته التاسعة عشر يومي 8 و9 أبريل 2021، والتي تميزت بتوقيع شراكة بين الأكاديمية المذكورة وبين الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب.

وفي هذا السياق، تأتي هذه الندوة الدولية لتلقي الضوء على واقع الأندية السينمائية بالمؤسسات التعليمية، وتستشرف آفاقها، خصوصا في زمن يتميز بسرعة إنتاجه للصور وسهولة تداولها، ويفرض على المؤسسة التعليمية التطلع إلى المستقبل، ومجاراة الإيقاعات التي يفرضها اقتصاد المعرفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى