كواليس صحراوية

إقبال على برامج قناة “العيون” في موريتانيا وتندوف

العيون. الأسبوع

    منذ أن انطلق بثها الأرضي وعبر القمر الاصطناعي سنة 2004، استطاعت قناة “العيون” أن تتغلغل داخل مخيمات تندوف، وحملت الكثير من الرسائل السياسية والحقوقية، وأضحت منبرا إعلاميا لا محيد عنه.

وحققت قناة “العيون” نسب مشاهدة مهمة منذ بداية شهر رمضان الجاري، خاصة بالنسبة للبرامج التي تعنى بالتراث والثقافة الحسانية، إذ يحرص مشاهدوها من ساكنة الأقاليم الجنوبية ومتابعوها بربوع المملكة وبالخارج وبمخيمات تندوف وموريتانيا، على متابعة برامج “سباق القوافي”، و”الجمل بما حمل” الذي يحصل الفائز فيه على “جمل”، وأيضا برنامج “حديث رمضان” و”جسر الإحسان” و”ليالي لفريك”، وتراثك لك” و”بسم الله لاه نمدح”، والسيتكوم الكوميدي “أوطيل ديدي”، وبرنامج “في الواجهة”، ثم برنامج “لمسات نسائية” و”مع الناس” و”أمنير” و”حزمة رمضان”، والتي تسلط الضوء على الموروث الثقافي للصحراء المغربية من شعر حساني وحكاية وأمثال شعبية حسانية.

ويتواصل بث هذه البرامج منذ سنوات، حيث انطلق بث برنامج “سباق القوافي” منذ سنة 2006، فيما يقص برنامج المسابقات التراثية “الجمل بما حمل” شريط موسمه الثالث عشر.

ويتنافس في برنامج “سباق القوافي” شعراء شباب على امتداد اثنتي عشرة حلقة أمام لجنة تحكيم مكونة من شعراء حسانيين من المغرب وموريتانيا، وذلك للظفر بلقب “أمير القوافي بالصحراء” ونيل جائزة نقدية مهمة، وتتضمن الشبكة البرامجية لقناة “العيون” خلال شهر رمضان، برامج دينية وثقافية وفنية وصحية وترفيهية متنوعة تحاول الاستجابة لأذواق جميع شرائح المشاهدين، من أبرزها النسخة العاشرة لمسابقة حفظ وتجويد القرآن الكريم التي شارك فيها إلى حدود اليوم، 1100 مشارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى