كواليس صحراوية

البنك الشعبي يرافق زبناءه في انطلاقته بالأقاليم الجنوبية

العيون. الأسبوع

    بالرغم من جائحة “كورونا” التي أرخت بظلالها على المشهد الاقتصادي والاجتماعي، استطاع أحمد بن بالفقيه الإدريسي، منذ توليه الإدارة الجهوية للبنك الشعبي بالأقاليم الصحراوية، أن يضخ ما يفوق 34 مليون درهم في برنامج “الشعبي انطلاق” الخاص بدعم الخريجين الشباب، وتمويل المشاريع الصغرى للتشغيل الذاتي، والذي يأتي بناء على التوجيهات الملكية، وهو ما يعادل 49 في المائة من مجموع نسبة الغلاف الإجمالي بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب، فيما تجاوز عدد الملفات 625 ملفا منهم من استفاد ومنهم من لازال قيد الدرس، واستقبلت خلية “انطلاق” ما يفوق 5890 من حاملي المشاريع والمقاولات الصغرى.

وأكد (م. س)، وهو واحد من المستفيدين من برنامج “الشعبي انطلاق”، أنه بفضل هذا الدعم، أصبح له مشروع مقهى متكامل ويشغل عددا من اليد العاملة وهو مشروع مدر للدخل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى