كواليس صحراوية

خيبة أمل خصوم المغرب في “بايدن”

العيون. الأسبوع

    كشف مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، المعروف بعدائه للمغرب، أن “الرئيس الأمريكي جو بايدن لن يغير موقف واشنطن من الاعتراف بمغربية الصحراء”.

ودعا خبراء خلال ملتقى أقيم في إطار ندوة افتراضية نظمها المركز الأمريكي مؤخرا، إلى حث الجزائر على المساهمة بشكل فعال في جهود الأمم المتحدة الهادفة إلى التوصل إلى حل سياسي للنزاع الإقليمي حول الصحراء، وتحمل مسؤوليتها كطرف حقيقي في النزاع.

وفي سياق متصل، اعتبر الرئيس السابق لبعثة “المينورسو” والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، إيريك جونسن، أن “الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء يعطي الحل للنزاع الإقليمي حول الصحراء الذي طال أمده، وذلك من خلال جعل جميع الأطراف المعنية أمام الحقيقة”، وأضاف: “إنه وفق روح الواقعية والتفاهم فقط، وبمساهمة من الولايات المتحدة، سيتمكن المغرب والجزائر وجبهة البوليساريو من إيجاد حل سلمي لهذا النزاع، الذي ما يزال يشكل تهديدا للسلام والأمن الإقليميين، وعقبة مكلفة للتعاون الإقليمي والتنمية في المغرب العربي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى