كواليس الأخبار

وزارة الصحة لا تعترف بالبرلمان

الرباط. الأسبوع

    لازالت لجنة الاستطلاع البرلمانية المكلفة بالتحقيق في اختلالات وخروقات مديرية الأدوية، تنتظر التوصل بالمعطيات والوثائق من وزارة الصحة منذ عدة أشهر.

ومازالت أشغال اللجنة التي ترأسها البرلمانية الاتحادية ابتسام مراس، متوقفة منذ مدة، بسبب عدم توصلها بالمعلومات اللازمة، حتى تتمكن من القيام بزيارة أخرى إلى مديرية الأدوية، وافتحاص ملفات الصفقات العمومية وصفقات شراء الأدوية من الخارج والرخص.

ويتساءل الرأي العام عن الجمود الذي تعرفه اللجنة البرلمانية الاستطلاعية، إلى جانب اللجنة المكلفة بالتحقيق في الصفقات العمومية لوزارة الصحة التي تسمى صفقات “كورونا”، الشيء الذي يجعل الرأي العام يطرح الكثير من التساؤلات حول جدية الإدارات والمؤسسات العمومية في التعاطي مع اللجن البرلمانية في القيام بدورها الرقابي، أم أن هناك محاولات لإلغاء المهام الاستطلاعية ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى